على الرغم من أن الفلتر سيتمكّن من تنقية غاز الزفير الذي يمرّ عبر منفذ الزفير بفعالية (> 99,99%)، ستتسرب كمية من الغاز من معظم أجهزة المرضى بسبب التسرّب غير المقصود الناجم عن نقطة اتصال الوسادة بالبشرة.