التخدير

 

 

غرف العمليات المعاصرة: رعاية عالية الجودة معتمدة على البيانات

يشهد مجال التخدير في يومنا الحالي موجة من التغييرات يمكن وصفها بجذرية.

منذ بداية العصر الحديث والطب في مسيرة متواصلة لتقديم أفضل مستوى من الرعاية الصحية. ومع التطورات التي يشهدها عالمنا، لم تعد الرعاية حكرًا على المرضى ذوي الحالات البسيطة بل أصبحت تُقدّم لأصحاب الحالات الطبية المعقّدة. ولكن عجلة التقدّم لم تتوقف عند هذا الحد، فإذ بعامل جديد يطرأ على مجال الرعاية في الآونة الأخيرة جاعلاً من البيانات ركيزة للطب بدلاً من الأدلة. هذا الأمر دفع بالبيانات إلى كشف النقاب عن اتجاهات غير مسبوقة أدّت إلى انبثاق رؤى جديدة توفر أساليب حديثة لتحسين مستوى الرعاية.  

 

ولم يكن بالأمر المفاجئ أن يطال التغيير غرف العمليات التي لا تزال غير مستوفية حقها بالكامل على الرغم من كونها مسرحًا لإنقاذ الأرواح. فإذ بها تحتل مكانة في هذا الاتجاه الجديد الذي يفرض على الطاقم الطبي في غرف العمليات جمع بيانات عالية الجودة لتوفير رعاية مثلى وفقًا لقواعد الاستخدام المفيد وممارسات التعويض الجديدة السائدة.  

 

لطالما وجد الكثيرون أن غرف العمليات هي آخر مكان يحتاج الطاقم الطبي فيه إلى اعتماد سجل طبي إلكتروني، على الرغم من مواجهة الفريق الطبي تحديات الاتصال بالشبكة الحالية داخل الغرف فضلاً عن تحديات التحكم بالتكاليف من دون تعريض حياة المريض إلى الخطر أو المساس بمستوى الرعاية.  

 

ويتمثل أحد حلول تحسين الأداء وتلبية المطالب داخل غرف العمليات في التخدير الموحد والشامل. ففي الواقع، يحتاج الطاقم الطبي إلى حل يشمل المجموعة الكاملة من وسائل الرعاية التي تؤثر على مسار ونجاح العمل الجراحي، والتي تتصل في الوقت عينه بالأنظمة الموجودة بحسب طريقة العمل المعتمدة. فضلاً عن ذلك، يجب على الحل المعتمد أن يضع المريض واحتياجاته في المرتبة الأولى؛ من هنا، يجب أن يناسب هذا الحل جميع المرضى بغض النظر عن أعمارهم أو حالتهم الصحية أو الإجراءات الجراحية الواجب تطبيقها. وفي النهاية، يُتوقع من هذا الحل توفير بيانات عالية الجودة بغية تحسين الأداء ومستوى الرعاية الصحية.  

 

اكتشف معنا الطريقة التي تساعدك في الحصول على حل شامل ومخصص يلبي احتياجاتك في مجال التخدير.

Clinicians talking next to a patient

"لا يعمل أطباء التخدير بمعزل عن الآخرين. لذا فقد تحمل مساهمتهم في وظائف الفرق متعددة التخصصات التي يعملون فيها في طياتها عواقب وخيمة تؤثر على رعاية المرضى".

 

"أفضل الممارسات وسلامة المرضى في مجال التخدير"، مقال للكاتبين جان مارك ويلر وألن فوربس ميري في صحيفة British Journal of Anesthesia 110 (5): 671-3 (2013)‎

*

معلومات الاتصال

* هذا الحقل مطلوب
*
*
*
*
*
*
*
*
*
من خلال تحديد سبب التواصل بك بإمكاننا توفير خدمة أفضل لك.
We work with partners and distributors who may contact you about this Philips product on our behalf.
*
*

Final CEE consent

أنت بحاجة إلى حل يشمل:

Anesthesia infographic

ومثل كل المجالات التي تحتاج إلى ركائز أساسية لتعمل بطريقة جيدة، فإن جهاز التخدير هو المحور الرئيسي الذي يدور حوله عملك  

Patients lead healthcare improvement

عند تطبيق حل التخدير الشامل لا يعد بإمكانك حصر عملك بتخدير المريض فحسب والانتقال إلى الحالة التالية، بل يتوجب عليك الاهتمام به وتوفير الرعاية له أثناء العمل الجراحي لتلبية احتياجاته الخاصة خلال الجراحة وقبلها وبعدها. من هنا، لم يعد من الممكن الاكتفاء بالحلول القديمة التي على الرغم من فائدتها لا تزال غير قادرة على تغطية كل النواحي. لذا، يتطلب هذا النهج الأوسع الذي يقدم الرعاية طيلة الوقت حلولاً جديدة مصممة خصيصًا لتلبية احتياجات المرضى.  

 

قراءة المزيد

الموضوعات ذات الصلة  

تجربة استخدام Google Glass في غرفة العمليات  

إن Google Glass عبارة عن كمبيوتر يشبه النظارات العادية، وهو ابتكار عصري اجتاح عالمنا ولاقى إعجابنا عند عدد كبير من الناس. لذا كان لا بد من استخدامه في المجال الطبي كونه يسمح بمتابعة العلامات الحيوية للمرضى أثناء تنقل الطبيب ما يؤدي إلى تغيير طبيعة العمل في غرفة العمليات.  

 

اقرأ الآن

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.