تحويل الرعاية الصحية إلى رعاية إنسانية

كيف تساعد شراكتنا في دبي في تحسين جودة حياة الأشخاص  

Innovation and you

في الشرق الأوسط، يلجأ المرضى الذين يبحثون عن علاج طبي إلى السفر بشكل متكرر، إذ يعتقدون أن المنشآت والخبرات التي يحتاجون إليها غير متوفرة في منطقتهم.

لكن بفضل تعاون Philips مع مستشفى برجيل بهدف إنشاء مركز تميّز في دبي، تغيرت هذه الظروف. يوفّر المركز الرعاية الصحية الأفضل والأكثر تطورًا، ويجسّد رؤيتنا لجمع العيش بطريقة صحية مع الوقاية والتشخيص والعلاج والرعاية المنزلية بكل بساطة تحت سقف واحد. وبفضل هذه المقاربة الشاملة التي تستند إلى "الرعاية المستمرة"، ستتمكّن شركة Philips من مواكبة كل مرحلة من مراحل الرعاية الصحية التي تقدّمها للمريض.

ولا يقتصر هذا الحل الشامل الذي نقدمه على تشجيع الأشخاص على التحكم بصحتهم بشكل أفضل، بل يمنحهم جودة حياة أفضل أيضًا. والسبب هو أن Philips تتبع طريقة جمع معلومات المريض والأفكار المعمّقة لاتباع أسلوب مخصص في وصف الأدوية والرعاية. يؤدي ذلك أيضًا إلى فعالية أكبر في سير العمل وإلى خفض التكلفة الإجمالية لمزوّدي الخدمات والمرضى على حد سواء.

"من خلال تخصيص العلاج بالاستناد إلى بيانات المريض، تتحول رؤيتنا العامة إلى مقاربة شخصية إلى حد كبير.

 

أرجن رادر 
المدير التنفيذي لشركة Philips في الشرق الأوسط وتركيا

يُعتبر الطبيب سميح طرابيشي القادم من فلوريدا لممارسة عملية استبدال مفصل الركبة في دبي مثالاً مناسبًا لأسلوب العمل هذا. فعند وصوله، تفاجأ بأن المرضى يرفضون فرصة إجراء عملية جراحية لاستبدال مفصل الركبة. وبعد فحوصات إضافية، اعترف الكثير منهم أنهم لم يتمكنوا من الركع أو الجلوس على الأرض بعد الخضوع للعملية الجراحية. وتسبب ذلك بتأثيرات ثقافية كبيرة لهم إذ أصبح من الصعب جدًا عليهم ممارسة الصلاة وتناول الطعام.

 

لمعالجة هذه المشكلة، لجأ الطبيب طرابيشي إلى منشآت التشخيص المتقدمة المتوفرة لتقديم حلول خاصة لكل مريض. على سبيل المثال، ومن خلال استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، تمكّن الطبيب طرابيشي من الاطلاع على أعصاب المرضى ومراقبتها لتفادي المضاعفات الاعتيادية التي تلي العملية الجراحية. ونتيجة لذلك، تمكّن المزيد من المرضى من استئناف روتينهم اليومي بشكل أسرع، وأحيانًا بعد يوم واحد من العملية الجراحية.